الغذاء المعدل وراثياً السم الذي نطبخه للجيل القادم


العقم , التشوه الخلقي, الإضطرابات النفسية و السرطان أمراض أصبحت منتشرة في عالمنا بكثرة لكن هل تساءلت يوماً ما سبب ذلك ؟

تخضع الأغذية المعدلة وراثياً للعديد من المناقشات ومنها الطماطم ويعتبر البعض اننا أصبحنا بالتالي نأكل السم.

الطماطم هي من أول المنتجات الغذائية التي تم تطبيق التعديل الوراثي عليها فلعلك لاحظت انها تأتي متساوية الحجم و اللون وشكلها. متناسق كأنها نسخة من حبة واحدة هذا هو التعديل الوراثي الذي طبق عليها.

وقد أثارت وجهات نظر مختلفة حول إستخدام هذه التكنولوجيا الجديدة وبدأت في توسيع وإستمرار الجدل السياسي والإقتصادي والصحي المتعلق بالأغذية المعدلة وراثياً في وقت لاحق وذلك لأن الكائنات المعدلة وراثياً ضارة بشكل لا يصدق بصحة القناة الهضمية الخاصة بك ويمكن أن تسبب المرض على المدى الطويل.


إن الملصقات الموجودة على الفواكه والخضروات عند الذهاب إلى البقالة يمكن أن تقول لك الكثير عن  المنتج هل هو معدل وراثياً أم لا وفي بعض الأحيان تقوم الحكومة بحفر هذه المعلومات على المنتج نفسه ويجب أن يكون المستهلك واعيا ما إذا كان يستخدم منتجات معدلة وراثياً أم لا.

أضرار الأطعمة المعدلة وراثياً :

الكائنات المعدلة وراثياً غير صحية :
ذكرت الاكاديمية الأميركية لطب البيئة بأن الكائنات المعدلة وراثياً تسبب العديد من الأمراض. ويمكن أن تؤدي إلى إضطرابات الجهاز الهضمي والمناعي، وتسارع عملية الشيخوخة والعقم حيث تترك الأطعمة المعدلة وراثياً آثارا طويلة المدى بداخل الجسم. على سبيل المثال، يمكن للجينات المعدلة وراثياً في فول الصويا أن تنقل الحمض النووي للبكتيريا التي تعيش بداخلنا وبذلك فنحن بحاجة إلى حماية أنفسنا وأطفالنا من هذا الخطر .

الأطعمة المعدلة وراثياً تستخدم مبيدات الأعشاب :
يتم إستخدام مبيدات الأعشاب على الأطعمة المعدلة وراثياً من أجل المحافظة على هذه الأطعمة  حية لأطول فترة ممكنة.
 وهذا لا يتسبب  في إحداث ضرر بيئي فقط بل هذه الأطعمة تحتوي على مخلفات أعلى من مبيدات الأعشاب السامة ويرتبط ذلك بمجموعة من المشاكل مثل العقم , التشوه الخلقي, الإضطرابات النفسية و السرطان.

تترك آثارا جانبية خطيرة :
عن طريق خلط الجينات من الأنواع غير ذات صلة والتي تطلق العنان لمجموعة من الآثار الجانبية التي لا يمكن التنبؤ بها . وعلاوة على ذلك، بصرف النظر عن نوع الجينات التي يتم إدراجها فإن لها أضرار جانبية خطيرة ضخمة تعمل على إنتاج سموم جديدة والمواد المسببة للحساسية والمواد المسرطنة ونقص التغذية .

أضرار بالبيئة :
يمكن للمحاصيل المعدلة وراثياً وما يرتبط بها من إستخدام كبير لمبيدات الأعشاب ان  تتسبب  في  ضرر للطيور والحشرات والبرمائيات والكائنات الحية في التربة .
 فهي تقلل من التنوع البيولوجي وتلوث الموارد المائية حيث تتسبب في تشوهات خلقية للبرمائيات  و إضطرابات الغدد الصماء وتلف الأعصاب عند الحيوانات حتى أن الجرعات الصغيرة منه يمكن أن تحدث ضرر كبير.

هناك 3 تعليقات

شكراً لك على تعليقك ⁦♥️⁩